3 حيل أكثر فعالية لإقناع طفلك يسمع كلامك




لا شك يا سيدتي أنك تعاني صعوبة اقناع طفلك بسماع الكلام، سواء ما يتعلق بالطعام أو ترتيب الغرفة أو غيرها من التعليمات، ويزداد الأمر سوءاً مع سمات شخصيات بعض الأطفال التي تتسم بالعناد.
لذا قررنا أن نتطرق في هذا المقال لعرض مجموعة من الحيل والطرق التي تساعدك في تربية أطفالك، وتعليمهم سماع كلامك وطاعة توجيهاتك من المرة الأولى.

1. أخبريه  بشأن عواقب أفعاله

لن تكون الطريقة ناجحة إذا أخبرت طفلك بأنه سيتحمل نتيجة عدم استجابته من المرة الأولى، دون أن تقولي له بوضوح ماذا ستكون النتيجة، وما العواقب التي يتحملها نتيجة عدم الاستجابة.
كوني واضحة بشأن العواقب السلبية التي يتحملها ويجب أن تكون مرتبطة بالأمر الذي تطلبينه منه، وكذلك كوني واضحة بشأن المميزات التي ستعود عليه إن فعل ما هو مطلوب منه.

2. أعطي الطفل الوقت الكافي للتفكير

عندما يطلب منكِ أحدهم فعل شيءٍ ما في الحال وفي اللحظة نفسها ستكونين مُستاءة ومن المحتمل ألا تقومي بتنفيذ الطلب في الوقت نفسه على الأم أن تعطي مساحة كافية من الوقت لتنفيذ أوامرها، وليس بمجرد طلب شيء ما من الطفل عليه تنفيذه في نفس الوقت، فقط اتركي له حرية التصرف بتنفيذه على أن يحقق ما تريدين في النهاية، بذلك سوف يشعر الطفل أنه ليس مقيداً بل سيتحلى بالمسؤولية في تنفيذ ما طلبته والدته، وأيضاً سيحقق ما تطلبه بكل حب وسعادة وليس كما هو معتاد في إطار من الشجار المستمر.

3. ركزي على الغاية

في طريقك لتعويد طفلك عادة جديدة إيجابية تذكري أن الأمر لا يتعلق بالتفنن في اختيار العواقب، أنت تريدين لطفلك أن ينجح في تخطي الأمر لترتاحي ويرتاح بعد ذلك في حياته، كلما تذكرتِ ذلك لن تعامليه بطريقة سيئة.

وأخيرًا، لن تنالي نتيجة جيدة إلا إذا تحليتِ بالصبر، وضعي نفسك دائمًا مكان طفلك، واشعري بما يشعر به وفكري بطريقته وشخصيته نفسها.






اشترك في آخر تحديثات المقالات عبر البريد الإلكتروني:

إعلان أسفل عنوان المشاركة

إعلان وسط المشاركات 1

إعلان وسط المشاركات اسفل قليلا 2

إعلان أسفل المشاركات